X
Sep 26, 2021   09:29 am
facebook
twitter
you tube
Free Weather Widget
تحقيقات
05-05-2020
وباء هدد مستقبل أعظم الإمبراطوريات.. وقتل ملكها
T+ | T-


ما بين 165 و180 بعد الميلاد، عاشت الإمبراطورية الرومانية في عهد كل من لوسيوس فيروس (Lucius Verus) وماركوس أوريليوس (Marcus Aurelius) على وقع إحدى أسوأ موجات الأوبئة بتاريخ البشرية، حيث حلّ المرض، الذي اختلف العديد من المؤرخين حول نوعه، بروما قادماً من الشرق، ليتسبب خلال سنوات بوفاة الملايين من سكان الإمبراطورية، التي هيمنت حينها على مناطق واسعة بشمال إفريقيا والغال وشبه الجزيرة الأيبيرية والأناضول.

وبحسب عدد من الأبحاث المعاصرة، سجّل الوباء ظهوره لأول مرة خلال ستينيات القرن الثاني ببلاد الصين وانتشر منها نحو الغرب عن طريق الحرير والسفن التجارية. وما بين عامي 165 و166، تواجدت جيوش روما على مقربة من مدينة سلوقية على ضفاف نهر دجلة.



أثناء حصار هذه المدينة، انتقلت العدوى لأول مرة للجيوش الرومانية، فعادت إلى ديارها لاحقاً حاملة المرض الذي سرعان ما تفشى بالغال وبقية أرجاء الإمبراطورية. وأمام غياب تفسير علمي لتفشي الوباء حينها وسقوط أعداد كبيرة من الضحايا، اتجه الرومان لحياكة عدة روايات حول المرض، منها تحدّث البعض عن فتح قبر مقدس بسلوقية وتسرّب المرض منه.

من جهة ثانية، مثل هذا الوباء مصدر اختلاف بين أغلب المؤرخين. فبينما صنّفه البعض على أنه طاعون تسببت به بكتيريا يرسينيا طاعونية، اتجهت الأغلبية لأخذ الوصف الذي قدّمه غالن (Galen)، الطبيب الإغريقي الذي عاصر المرض، بعين الاعتبار.



وتحدّث غالن عن أعراض تراوحت بين الحمى والعطش والتقيؤ والإسهال وآلام بالحلق وطفح جلدي، مؤكداً على استمرار هذه العلامات لنحو أسبوعين لتنتهي إما بالشفاء أو الموت. كما لفت إلى إصابة الإنسان بهذا المرض مرة واحدة بحياته، حيث لم تسجل أية إصابة جديدة في صفوف الذين شفوا منه. وأمام كل ما قدّمه، آمن العديد من المؤرخين المعاصرين أن هذا الوباء لم يكن سوى إما مرض الجدري أو الحصبة.

ووفق ما قدمه المؤرخ والسياسي الروماني – الإغريقي كاسيوس ديو (Dio Cassius)، سجلت الإمبراطورية الرومانية موجتين من هذا الوباء. فخلال الموجة الأولى، قدّر عدد الوفيات اليومية بروما بنحو ألفي حالة، أما بالموجة الثانية التي ظهرت بعد 9 سنوات وكانت أكثر فتكاً، فقد تجاوز عدد الوفيات اليومية خلال ذروة المرض الخمسة آلاف وانتشرت الجثث بشوارع العاصمة وظلت ملقاة أياماً في العراء قبل دفنها أو حرقها.

من جهة ثانية، أفرغ الوباء العديد من المدن الرومانية من سكانها وساهم، بحسب العديد من المؤرخين، في وفاة ربع سكان الإمبراطورية، أي نحو 15 مليون شخص. وقد كان من ضمن ضحايا هذا المرض الملك لوسيوس فيروس الذي فارق الحياة في ظروف صعبة عام 169 ليحصل بذلك أخوه غير الشقيق، ماركوس أوريليوس، على مقاليد السلطة ويحكم بشكل منفرد بعد أن تقاسم الحكم معه لسنوات.



إلى ذلك ورث ماركوس أوريليوس حينها إمبراطورية مترامية الأطراف، فعانى سنوات في الدفاع عنها بسبب مخلفات الوباء، حيث قضى المرض على أعداد كبيرة من الجنود وجعل روما فريسة سهلة لدى الشعوب الأخرى، خاصة الجرمانية التي حاولت التوسع بشمال الإمبراطورية أملاً في الحصول على مزيد من الأراضي.

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • wael sharafeddine (London):Romance is incomplete without the 🎶 Music of Sawt AL Farah.
  • Hassan fneish (Lebanon):Work
  • الشاعر حسن حمزة (الجميجمة):جزيل الشكر الى ادارة صوت الفرح والعاملين جميعا.الشاعر.حسن حمزة. الوائلي
  • حسين عبدالله (معركة):كل شي بشتغل
  • نجلاء طوقاج (لبنان):انا متزوجة وعندي ولدين وزوجي عاطل عن العمل وليس لدي سكن اسكن معا اخوت زوجي ببيت اجار صغير وبحاجة للمساعدة وشكرا
  • Ali Hassan (حانين):ينزل الدولار
  • ابتسام سويد (السماعيه):تقديم المساعدة
  • خضر سعيد رمضان (فرون):تقديم معاملات و أدوية
  • layal (Abidjan):ya3tikon al3afyeh ya rab
  • عمر النجاري (المغرب):عمري 19 كنت او اليوم راني في الحجر صيحي يمكن لي أيضا ستفاذ
  • bassam mohamad nesse (brasil):بسّام نسر من البرازيل ...تحياتي لأسرة صوت ألفرح و لأهل صور ألأعزاء
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3