X
Sep 26, 2021   08:40 am
facebook
twitter
you tube
Free Weather Widget
بريد القراء
20-09-2020
كلمة حق - مريانا أمين
T+ | T-

 لا يمكنني إلا أن أقف مع المرأة منذ عاهدت نفسي للدفاع عنها،وحمل همومها، والنضال من أجلها ! من المرأة اللبنانية إلى المرأة الفلسطينية وإلى كل امرأة مضطهدة على وجه البسيطة ! لأجد نفسي اليوم صامتة أتفرج على امرأة تهان كرامتها ويَتِمُّ التشهير بها على قدم وساق... بغض النظر عما حصل معها من مشكلة ولا أريد الدخول في حيثيات الموضوع لأنني على يقين أن القانون سيأخذ مجراه فلنترك له القرار.

وبما أننا كبشر لا ننتصر إلا بالمحبة، كم كنا نتمنى لو تم الحل وديّاً بإيقاظ شعور التسامح من غفوته كي لا تتطور الأمور لتصل إلى ما لا يُحمد عقباه. لكن ! من غير المقبول بتاتا هذا التشهير الذي ما زال مستمراً منذ أكثر من سنة ونصف ومنذ أن تسلَّمَت رئاسة قسم اللغة العربية في الجامعة اللبنانية بعد انتخابات ديمقراطية. هذه المرأة هي الدكتورة تغريد الطويل المتفانية في عملها والكفوءة في إعطاء محاضراتها وإدارتها. هي ذات شخصية فذة و محترمة و خلوقة وأنيقة ومحتشمة تنتقي كلامها انتقاء وهي أروع مثال للمرأة اللبنانية. والأهم من ذلك كله أنها تبتسم من غير تملُّق وواثقة الخطى بخاصة أمام صنف الرجال وكما تجري العادة، فإن النساء اللواتي يشبهنها يدفعن ضريبة في كل زمان ومكان .

لذا لا يمكنني أن أقف دون أن أُحرِّك ساكنا وأنا أرى حملة تشهير من قبل الكثير من الأشخاص ضدها ! ولا يمكن إلا أن أقول كلمة حق تجاهها. وإلا سيأتي يومٌ أخجل فيه من نفسي ومن ضميري لأنني تركت امرأة تهان أمامي وكنت قد عرفتها بأخلاقها ومناقبيتها.

اليوم يحاربها الكثيرون : هل هذا يليق بنا كبشر ! هل يليق بنا أن نهين إمراة لأجل أهداف خاصة ! هل يليق بنا أن نهاجم امرأة دون معرفة حيثيات الموضوع !؟ هل يليق بأخلاقنا أن نكون شاهدين على ما لم تره أعيننا.

القانون يأخذ مجراه لكن التجريح وإهانة الكرامات غير مقبول، ولا يُشَرِّعُه مبدأ أو دين أوطائفة... هل أصبحت المرأة تدفع ضريبة سكوتها عن الهجمات المتتالية بحقها من قبل مئات الأشخاص!؟ دون أن يعرفوا ماذا حصل !؟ فأنا أيضا لا أعرف ماذا حصل، ولا أريد أن أعرف ولا يهمني أن أعرف ولن أستفيد شيئاً من هذه التفاصيل لأنني لست محامياً ولا قاضياً.

لكن ما أعرفه أنه يوجد أمام الأعين إمرأة تهان بجميع المقاييس منذ سنة ونصف وهي لم تتلفظ بحرف غير لائق لا أمام أصدقائها ولا أمام طلابها. ولم تدافع عن نفسها بل التزمت الصمت كي لا تزيد الطين بلة . أما أنا ! فأردت ألاّ أصمت وأردت قول كلمة حق . 

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • wael sharafeddine (London):Romance is incomplete without the 🎶 Music of Sawt AL Farah.
  • Hassan fneish (Lebanon):Work
  • الشاعر حسن حمزة (الجميجمة):جزيل الشكر الى ادارة صوت الفرح والعاملين جميعا.الشاعر.حسن حمزة. الوائلي
  • حسين عبدالله (معركة):كل شي بشتغل
  • نجلاء طوقاج (لبنان):انا متزوجة وعندي ولدين وزوجي عاطل عن العمل وليس لدي سكن اسكن معا اخوت زوجي ببيت اجار صغير وبحاجة للمساعدة وشكرا
  • Ali Hassan (حانين):ينزل الدولار
  • ابتسام سويد (السماعيه):تقديم المساعدة
  • خضر سعيد رمضان (فرون):تقديم معاملات و أدوية
  • layal (Abidjan):ya3tikon al3afyeh ya rab
  • عمر النجاري (المغرب):عمري 19 كنت او اليوم راني في الحجر صيحي يمكن لي أيضا ستفاذ
  • bassam mohamad nesse (brasil):بسّام نسر من البرازيل ...تحياتي لأسرة صوت ألفرح و لأهل صور ألأعزاء
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3