X
Sep 26, 2021   09:58 am
facebook
twitter
you tube
Free Weather Widget
بريد القراء
16-09-2020
أزمة التعلم عن بعد .. عن كثب _ الاستاذة شاهيناز قهوجي
T+ | T-

 لا شك أن الحجر الصحي و إلغاء الدوام المدرسي حالياً وضعنا أمام حالة جديدة مع أولادنا أشبه بالفوضى المدمرة ، لأن مكوث الاولاد في البيوت لم يأت بنتائج مقبولة ، بل تراجع المجتمع في العديد من النواحي ، الفوضى تبدأ من مواقيت النوم و لا تنتهي ، تتضمنها الاوضاع النفسية للطلاب و الاهل .

الدوام المدرسي كان ينظم حياة أولادنا و حياتنا رغم الجهد الذي يتكبده الأهل مع ابنائهم من الاستيقاظ الى وقت النوم و ما يتخلله من إنجاز واجبات و اهتمام بالطلبة فأولادنا اليوم يعيشون حالة الفوضى فهم لا يجدون ضرورة للنوم باكراً و لا حتى للإستيقاظ فلا شيء ينتظرهم اللهم الا اذا كان هناك خروجات صباحية بإنتظارهم .

وقت الفطور أو الترويقة لم يعد مقدسا ً و لا الغداء و لا حتى العشاء حتى أن المطبخ أصبح أشبه بالكافيتيريا المفتوحة ٢٤/٢٤ ساعة جاهزة لتقديم الطعام حسب رغبتهم و حين يرغبون ، و هذا بحد ذاته فوضى و عناء و لا يبشر بسلوك آمن .

السهر الطويل و النوم حتى الظهر مع تبعاته الخطرة على نمو الاطفال و إستقرارهم الصحي .

المكوث لأوقات مفتوحة على الهواتف و التنقل على وسائل التواصل الاجتماعي.. من فايسبوك و واتس اب ، تيكتوك ، سناب شات ، و غيرهم من الوسائل المستخدمة حالياً ، و اللافت هو عدم قدرة الاهل على السيطرة على هذا التواصل الا اذا كان الطفل ما زال صغيرا كفاية و يتقبل المنع.

 كثرة المشاكل العائلية و ما يخلفه من أثر سلبي على العلاقات العائلية اضافة الى العزلة المنزلية التي دفعت بالاولاد الى التواصل مع الغرباء و ادى ذلك الى مشاكل جمة وصلت حد الابتزاز الالكتروني و ما شابه .

الاوضاع الاقتصادية الصعبة جعلت الاهل يتغاضون عن كل هذه الاخطاء لتعويض تقصيرهم مع الابناء, تقصيرهم المادي و تقصيرهم العاطفي .

اليوم على عتبة الموسم الدراسي المفترض عن بعد و قبل الكلام عن التعلم عن بعد علينا إعادة برمجة بيوتنا و اولادنا و حياتنا لإستقبال العام الدراسي المجهول المعالم حتى الان .

هنا نسأل، هل يمكننا إستعادة السيطرة على اولادنا وضبطهم قبل ضبط ساعة البدء؟

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • wael sharafeddine (London):Romance is incomplete without the 🎶 Music of Sawt AL Farah.
  • Hassan fneish (Lebanon):Work
  • الشاعر حسن حمزة (الجميجمة):جزيل الشكر الى ادارة صوت الفرح والعاملين جميعا.الشاعر.حسن حمزة. الوائلي
  • حسين عبدالله (معركة):كل شي بشتغل
  • نجلاء طوقاج (لبنان):انا متزوجة وعندي ولدين وزوجي عاطل عن العمل وليس لدي سكن اسكن معا اخوت زوجي ببيت اجار صغير وبحاجة للمساعدة وشكرا
  • Ali Hassan (حانين):ينزل الدولار
  • ابتسام سويد (السماعيه):تقديم المساعدة
  • خضر سعيد رمضان (فرون):تقديم معاملات و أدوية
  • layal (Abidjan):ya3tikon al3afyeh ya rab
  • عمر النجاري (المغرب):عمري 19 كنت او اليوم راني في الحجر صيحي يمكن لي أيضا ستفاذ
  • bassam mohamad nesse (brasil):بسّام نسر من البرازيل ...تحياتي لأسرة صوت ألفرح و لأهل صور ألأعزاء
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3