X
Oct 28, 2021   05:23 am
facebook
twitter
you tube
Free Weather Widget
مقابلات
24-02-2019
الشيخ ربيع قبيسي: المرأة إنسانة كاملة المواصفات العقلية ولها حق شئنا أم أبينا
T+ | T-
 

استقبلت إذاعة صوت الفرح فضيلة الشيخ ربيع قبيسي ضمن برنامج قضايا في حلقة جديدة تحت عنوان "المرأة المعنفة وحقوقها" مع الزميلة زهرة خليفة.

بداية انطلق الشيخ قبيسي من التشريع الإسلامي قائلاً أن المرأة تعتبر شخصية تساوي شخصية الرجل في حرية الإرادة والعمل مع الإختلاف التكويني الجسدي للمرأة واستشهد بقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز "يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم" فأوضخ من خلال هذه الآية الكريمة أنه لا فرق بين الذكر والأنثى، لافتاً الى أن التكاليف الملقاة على عاتق الرجل تختلف عن التكاليف الملقاة على المرأة وأن الرجل أكثر عقلانية من المرأة وهذا لا يعني أن المرأة ليس لديها عقل بل لديها إحساس وعاطفة أكثر من الرجل وهذا أمرٌ إيجابي مطلوب لتربية الأبناء وحل المشاكل، وعبر بأن هذا التمايز جميل جداً وفيه حكمة إلهية.

وتابع بأن التساوي يكون من الناحية المعنوية فكما للرجل إرادة، للمرأة أيضاً إرادة، وكما أنه لا يجوز تعنيف الرجل لا يجوز أيضاً تعنيف المرأة ولكلاهما حقوق تختلف مع اختلاف القدرة النفسية والجسدية. 

 وشدد على أنه لا يمكن لنا أن نقول بالمطلق أن هناك مساواة بين الرجل والمرأة، أما عبارة العدل هي أكثر إنسجاماً مع واقع الرجل والمرأة.

وأكد الشيخ قبيسي أن المرأة من ناحية الشرع الإسلامي هي كائن وإنسان محترم لها كينونة خاصة بها والمكانة الخاصة بها، وإذا كان المجتمع المدني اليوم يعتبر المرأة نصف المجتمع فالإسلام يعتبرها كل المجتمع شرط أن تكون ضمن الحدود والخصوصية التي أعطاها إياها الله سبحانه وتعالى، لأنها الأم والزوجة والأخت والإبنة وما من ذكر إلا ويحتاج إلى هذه الأنثى.

وأما المشاكل التي تعاني منها المرأة سببها الموروثات القديمة داخل المجتمع الشرقي وعدم التجديد، واستند إلى قول للإمام علي عليه السلام في حديث منسوب له " لا تؤدبوا أبناءكم بآدابكم فإنهم وُلدوا لزمان غير زمانكم". وكما يلعب الزمان والمكان دوراً في التعاطي مع المرأة وأيضاً العقلية والثقافة والتعلم ولكن مع عدم تخطي الحدود الشرعية، إضافة إلى ذلك هناك  المشكلة الأكبر وهي استخدام المرأة كسلعة من قبل تجار الإنسانية من خلال الإعلانات وغيرها.

وتابع بأن الإسلام جاء ليكرّم المرأة لذلك يقول النبي محمد (ص) "أن المرأة ريحانة وليست كهرمانة".

أمّا بالنسبة للعلاقات الأسرية أكد بأن هناك أزمات تختص بهذا الموضوع، ووصف بأن المشاكل الإجتماعية الموجودة في المجتمع تعود للأسرة لأن علماء الإجتماع يعتبرون أن الأسرة هي للنواة الأولى لبناء المجتمع وعدم تماسك هذه الأسر يؤدي إلى فشل المجتمع.

وتابع أن العنوان الأول للأسرة هما الأب والأم وعلاقتهما تؤثر على الأبناء لأنهم يتعلمون ويكتسبون من الوالدين، والمشاكل التي تحصل في بعض الأسر تعود الى عدم تطبيق المعايير اللازمة، وأضاف بأننا نحتاج إلى تربية مدنية إجتماعية من خلال مدارسنا، مؤسساتنا التربوية، الدينية، الرعائية وإلى ورش عمل توعوية قبل الدخول إلى سنّ الزواج.

وأما عن مسألة عمل المرأة فيقول الشيخ قبيسي أنه إذا كان عملها محترماً وضمن الأطر الشرعية فهو جائز، وأعطى مثالاً عن السيدة الزهراء عليها السلام والسيدة زينب عليها السلام وهنّ قد سجلن في عصرهن موقف الحق. فضلاً عن نماذج مرت عبر التاريخ كالشهيدة بنت الهدى أخت الشهيد الصدر، بالإضافة إلى العديد من النساء اللواتي كان لهنّ دور مهم في المجتمع.

وقال بأن المطلوب أن تبقى المرأة جوهرة وأن لا تخرج عن جوهريتها، بل أن هناك عمل يجب أن تكون فيه المرأة لذلك عندما فرض العلم لم يفرضه للذكور دون الإناث. والسيد موسى الصدر يقول " عمل المرأة محترمٌ كعمل الرجل"، فالإمام الصدر سعى إلى أن تكون المرأة رائدة في المجتمع وأن تترك مجالاً وأثراً طيباً في المجتمع وعملها.
 
وعن قيمة المرأة في الإسلام أكد أن التشريع الإسلامي والنبي (ص) اعتبرا أن المرأة لها دور كبير وعظيم في المجتمع ويجب أن تكون على مستوى عالي من العلم والفهم لتستطيع تنفيذ الوظيفة الملقاة على عاتقها، فعن الإمام الصادق عليه السلام " البنات حسنات والبنون نعم فأمّا الحسنات يثاب عليهم الإنسان وأما النّعم يُسأل عنها" لذلك الإسلام أتى ليعطي كرامة واحترام ومكانة للمرأة بعدما كانت في الجاهلية تقود بوأد الفتاة، ويمكن أن يكون هناك أمور لا تُطبّق فيجب علينا النّظر إلى التشريع الإسلامي الذي كرّم المرأة وأن لا ننظر إلى السّلوك البشري.
 
وختم قبيسي بأن المرأة إنسانة ولها حق شئنا أم أبينا وأكّد بأنها كاملة المواصفات العقلية لذلك إذا رجعنا إلى التشريع الإسلامي وطبقناه نكون قد طبقنا الحرية الفردية ونبني مجتمعاً وأسرة كاملةً متكاملةً.

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • wael sharafeddine (London):Romance is incomplete without the 🎶 Music of Sawt AL Farah.
  • Hassan fneish (Lebanon):Work
  • الشاعر حسن حمزة (الجميجمة):جزيل الشكر الى ادارة صوت الفرح والعاملين جميعا.الشاعر.حسن حمزة. الوائلي
  • حسين عبدالله (معركة):كل شي بشتغل
  • نجلاء طوقاج (لبنان):انا متزوجة وعندي ولدين وزوجي عاطل عن العمل وليس لدي سكن اسكن معا اخوت زوجي ببيت اجار صغير وبحاجة للمساعدة وشكرا
  • Ali Hassan (حانين):ينزل الدولار
  • ابتسام سويد (السماعيه):تقديم المساعدة
  • خضر سعيد رمضان (فرون):تقديم معاملات و أدوية
  • layal (Abidjan):ya3tikon al3afyeh ya rab
  • عمر النجاري (المغرب):عمري 19 كنت او اليوم راني في الحجر صيحي يمكن لي أيضا ستفاذ
  • bassam mohamad nesse (brasil):بسّام نسر من البرازيل ...تحياتي لأسرة صوت ألفرح و لأهل صور ألأعزاء
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3